آخر الأخبارأخبارأخبار العالم

بالفيديو| رسالة مبروك عطية إلى زوج معلمة المنصورة: “رجعها فو


08:25 م


الأحد 09 يناير 2022

كـتب- علي شبل:

في إطار تصديه للقضايا المجتمعية وتوضيح صحيح الرأي الشرعي، وجه الدكتور مبروك عطية، رئيس قسم الدراسات الإسلامية بجامعة الأزهر، رسالة قوية إلى زوج معلمة المنصورة، التي رقصت في رحلة مدرسية، مؤكدًا أنه لا يجوز لها الرقص أمام الرجال بحسب الحكم الشرعي.

ونصح عطية خلال بث مباشر له عبر صفحته الرسمية على فيسبوك، زوج المعلمة أن يرجع زوجته إليك مرة أخرى، قائلًا: “إذا كانت هذه المرة الأولى لها أو الثانية؛ فعليك أن تبادر بمراجعتها وليتسع صدرك بما فعلت؛ مثل ما يفعله ملايين البشر”.

وأضاف أستاذ الشريعة الإسلامية: “أحمل موقفها على معنى كريم باقٍ إلى قيام الساعة، وهو أنه لا كمال إلا لله سبحانه وتعالى ولا عصمة إلا لرسلة، هي ليست إلهاً وليست أحداً من الأنبياء”.

وقال عطية: “المجتمع تعوّد على شيء أو أشياء غريبة مخالفة لمنهج الله وامرأتك ليست بدعا من هذا المجتمع، وبعد أيام ستنتهي الهوجة وستشعر بالوحدة وستحتار، خاصة أن هناك أولاد.. عايز أقولك لا تدري ماذا يحمل لك الغيب في الجديدة؛ إن طلقت هذه ظالما مبالغا، لموقف كان منها، وكان بالإمكان أن يمر لو لم يتم تصويره، فعليك أن تعفو عن زوجتك وعُد إلى حضنها».

وفي فيديو بث مباشر سابق لرسالته إلى الزوج، نشره أستاذ الشريعة الإسلامية، بعنوان “كلمة حق فى معلمة المنصورة التى رقصت”، أكد عطية أن أوضح الحكم الشرعي، قائلًا: لنا شريعة لها أحكام ، فلا يجوز أن ترقص امرأة أمام الرجال، والدليل على عدم جواز رقص المرأة أمام الرجال، أن الله سبحانه وتعالى نهى عن الخضوع بالقول، وبذلك يكون النهي عن الرقص أولى.

وأضاف عطية: “المجتمع تناسى حكم الله، فرقصوا في الشارع وأمام لجان الانتخاب وفي الأفراح والليالي الملاح، كما رقصوا في الرحلة، المجتمع خاب”.

متسائلًا: “لكن كيف يكون علاج الموقف وكيف يكون معالجة المخطئين؟!”، قائلا: “الحكم لا يجوز لامرأة أن ترقص أمام الرجال، فبيننا وبين الإسلام الحقيقي مبعدة، ولو كان أحد نصح السيدة لجلست، والرجال حولها مسلمون، ويعرفون أن ذلك لا يجوز، ولكانت المشكلة انتهت”.

وعبر عطية عن سخطه من نشر وتداول الواقعة على نطاق واسع، قائلًا: “نفرج الدنيا كلها عليها، أمال لو زنت؟ فقد قال الله تعالى في عقوبة الزنا وَلْيَشْهَدْ عَذَابَهُمَا طَائِفَةٌ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ ، وتساءل أليس لنا عقل حتى نعرض ما قامت به على الملأ، وننشر الفاحشة وقال إن الذين يحبون أن تشيع الفاحشة في الذين أمنوا لهم عذاب أليم في الدنيا والآخرة العقوبة أكبر بكثير من الفعل، وذلك في حد ذاته جريمة”.

كانت معلمة تدعى آية يوسف، تعمل بنظام التطوع بإحدى المدارس التابعة للإدارة التعليمية غرب المنصورة بمحافظة الدقهلية، قد أثارت جدلًا واسعًا عبر مواقع التواصل الاجتماعي، بعد نشر أحد الأشخاص، مقطع فيديو لها، وهي ترقص على مركب نيلي خلال إحدى الرحلات المدرسية.


الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق