آخر الأخبارأخبارأخبار العالم

الصدر للميليشيات: لا مكان لكم اليوم

أعلن عن «اتفاق» مع السنّة والكرد… ورصاص في مظاهرة ضد تأبين سليماني

عشية انعقاد الجلسة الأولى للبرلمان العراقي الجديد اليوم، هاجم زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر الميليشيات الموالية لإيران، كما كشف عن اتفاق تياره مع السنّة والكرد بخصوص الكتلة الأكبر لتشكيل الحكومة المقبلة على حساب خصومه الشيعة في «الإطار التنسيقي».

وقال الصدر في تغريدة أمس: «لا مكان للطائفية ولا مكان للعرقية، بل حكومة أغلبية وطنية يدافع الشيعي فيها عن حقوق الأقليات والسّنة والكرد». وأضاف: «سيدافع الكردي عن حقوق الأقليات والسّنة والشيعة، وسيدافع السنّي عن حقوق الأقليات والشيعة والكرد». وأكد: «اليوم لا مكان للميليشيات، فالكل سيدعم الجيش والشرطة والقوات الأمنية، وسيعلو القانون بقضاء عراقي نزيه». واختتم الصدر تغريدته بالقول «اليوم سنقول نحن والشعب: كلّا للتبعية. قرارنا عراقي شيعي سني كردي تركماني مسيحي فيلي شبكي إيزيدي صابئي: فسيفساء عراقية وطنية لا شرقية ولا غربية».

وكان الصدر أعلن في تغريدة مساء أول من أمس أنه سيمضي في تشكيل حكومة أغلبية وطنية بإرادة عراقية تضم ممثلين عن العرب السنة (حزب تقدم وتحالف عزم) والكرد ممثلين بالحزب الديمقراطي الكردستاني بزعامة مسعود بارزاني.

من ناحية ثانية، اتهم النائب المستقل عن محافظة واسط سجاد سالم، حركة «عصائب أهل الحق» القريبة من إيران التي يتزعمها قيس الخزعلي، بـ«الإرهاب» على خلفية قيام أحد عناصرها بإطلاق النار عشوائياً فوق رؤوس متظاهرين في المحافظة منعوا أمس تجمعا في الكوت تكريما لقائد «فيلق القدس» الإيراني السابق قاسم سليماني، في ذكرى اغتياله مطلع 2020 مع نائب رئيس «هيئة الحشد الشعبي» أبو مهدي المهندس بضربة أميركية قرب مطار بغداد.
… المزيد



الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق