رياضة

الإفراج عن ميندي مدافع السيتي بكفالة قبل محاكمته بتهمة الاعتداء الجسدي



أطلق سراح الفرنسي بنجامين ميندى الظهير الإيسر لفريق مانشستر سيتي الإنجليزي اليوم الجمعة، بكفالة بعد جلسة استماع في محكمة تشيستر كراون، والذى احتجز في 26 أغسطس الماضى، بعدما قضى 134 يوما في السجن بسبب جرائم جنسية.


ذكرت شبكة “سكاى سبورتس” الإنجليزية، أنه تم الإفراج عن ميندى مدافع مانشستر سيتي اليوم الجمعة بكفالة، حتى يتم محاكمته في يوم 27 يونيو المقبل، بعد تأجيل المحاكمة والتي كان مقررا لها يوم 24 يناير الجارى.


ويواجه مدافع السيتي صاحب الـ 27 عاما، اتهامات في 7 جرائم، منها 6 تهم اغتصاب بالإضافة إلى تهمة الإعتداء الجنسي.


يذكر أن بنجامين ميندي قد إنضم إلى مانشستر سيتي في صيف 2017 قادمًا من موناكو مقابل 49.2 مليون جنية إسترليني، ولعب آخر مرة في أغسطس الماضى ضد توتنهام.


وفى نفس السياق، ذكرت صحيفة “ديلي ستار” الإنجليزية، في تقريرا لها أن ميندى مدافع مانشستر سيتي، تم تصنيفه على أنه سجين ضعيف في سجن يدعى “HMP Altcourse” الواقع في مدينة ليفربول، حيث كان هناك 338 اعتداء داخل هذا السجن في العام الماضي.


وأشارت الصحيفة إلى انه تم نقل ميندي البالغ من العمر 27 عامًا من المحكمة إلى سجن الفئة ب في 1 أكتوبر الماضي، وسيظل هناك حتى موعد محاكمته.


وظهرت الآن تفاصيل حول الظروف في السجن المذكور، والتي يقال أن بها شبكة من العصابات، ويتم فيها حوالي 30 هجوماً على النزلاء كل شهر، وكان ميندي أحد الضحايا.


 


الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق