آخر الأخبارأخبارأخبار العالم

اعترافات صادمة للقتلة.. الداخلية السورية تنشر اعترافات قتلة آيات الرفاعي


ت + ت – الحجم الطبيعي

بعد أن هزت قضية مقتل الفتاة السورية آيات الرفاعي، 19 عاماً، على يد زوجها ووالده ووالدته، نشرت وزارة الداخلية السورية اليوم اعترافات الجناة، وأقروا خلالها بقتل المغدورة وبإساءة معاملتهم لها بشكل دائم.

وقال أحمد الحموي والد زوج آيات في مقطع فيديو نشرته الداخلية أمس الخميس على صفحتها في موقع “فيسبوك”: “تصرفات البنت ما كانت تعجبنا، كنا نضربها عالطالعة والنازلة ونتعاون أنا ومرتي وابني على ضربها”.

وأضاف: “ليلة الحادثة ضربتها على رأسها وجسمها بعصاية الخيزرانة بسبب المي السخنة وضياع أحد مفكات التصليح”، وذكر أن ابنه قام بعد ذلك بضربها على رأسها.

وتابع: “بعد ساعة جاء ابن ابني الثاني وأخبرنا بأن آيات لا من تمها ولا من كمها”.

من جهته، قال غياث الحموي زوج المغدورة: “يوم الحادثة تغدينا وضربها والدي مرتين على رأسها وجسدها، وبعد ذلك اتجهت إلى الغرفة لمعرفة سبب خلافها مع والدي، فتشاجرنا وضربت رأسها على الحائط عدة ضربات وخرجت من الغرفة وتركتها وحدها”.

وذكر أنه توجه مع أخيه بها إلى المشفى، وأنه حاول إخفاء الحقيقة على أهلها، كما أكدت والدة زوج الضحية أقاويل ابنها وزوجها.

وذكرت وزارة الداخلية السورية أنها ألقت القبض على أخ الجاني أبو العز، بعد تهديده لذوي الضحية والضغط عليهم لإغلاق القضية، مؤكدة على أنه سيتم تقديم زوج الضحية ووالديه وأخوه إلى القضاء المختص لينالوا جزاءهم العادل.

وكان وزير الداخلية اللواء محمد رحمون، قد استقبل عائلة الضحية آيات الرفاعي أمس الخميس، واستمع لمطالبهم حول الحادثة.

وقال ذوي الضحية إنهم عرضوا على الوزير تفاصيل القضية بشكل موسع، ووعدهم بمتابعتها بشكل خاص حتى يحصلوا على حق آيات وفق القانون.

طباعة
Email





الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق