آخر الأخبارأخبارأخبار العالم

قرصنة بحرية حوثية قبالة الحديدة… والتحالف يتوعد

احتجاز سفينة تحمل علم الإمارات ومعدات طبية… وتدمير مسيّرات أطلقت باتجاه السعودية

فيما أعلن تحالف دعم الشرعية في اليمن عن قرصنة حوثية لسفينة تحمل علم الإمارات ومعدات طبية في البحر الأحمر، أمس، تم اعتراض وتدمير أهداف جوية معادية أطلقت باتجاه السعودية.

وأفاد التحالف بأن الدفاعات السعودية اعترضت ودمرت 5 طائرات مسيّرة أطلقت باتجاه المملكة، موضحاً أنها أطلقت من العاصمة اليمنية صنعاء. وقال: «نراقب مصادر التهديد لتدميرها وتحييدها». وبيّن أن الخيارات العملياتية مطروحة «استجابة للتهديد وردع سلوك الميليشيا العدائي».

وكانت وزارة الدفاع السعودية أعلنت قبل ذلك إسقاط هدف جوي معاد أُطلق باتجاه الطائف من الداخل اليمني، لافتة إلى اتخاذ إجراءات عملياتية رادعة لتحييد التهديد وحماية المدنيين.

من ناحية ثانية، قال المتحدث باسم التحالف العميد تركي المالكي إن السفينة التي تمت قرصنتها كانت تقوم بمهمة بحرية من جزيرة سقطرى اليمنية إلى ميناء جازان، وتحمل على متنها كامل المعدات الميدانية الخاصة بتشغيل المستشفى السعودي الميداني بعد انتهاء مهمته وإنشاء مستشفى بالجزيرة. وأضاف: «حمولة السفينة تشمل عربات الإسعاف، ومعدات طبية، وأجهزة اتصالات، وخياماً، ومطبخاً ميدانياً، ومغسلة ميدان، وملحقات مساندة فنية وأمنية». وتابع: «على الميليشيا الحوثية إخلاء سبيل السفينة فوراً، وإلا فستتخذ قوات التحالف كافة الإجراءات والتدابير اللازمة للتعامل مع هذا الانتهاك، بما فيها استخدام القوة عند الاقتضاء».

ولتبرير عملية القرصنة أمام المجتمع الدولي، حمّلت ميليشيا الحوثي أسلحة على متن السفينة لتغيير حمولتها ولغرض تزييف الواقع، كما ذكرت مصادر يمنية.

ودانت حكومة اليمن ودول الخليج ودول عربية ومجلس وزراء الداخلية العرب ومنظمة التعاون الإسلامي عملية القرصنة، مؤكدة دعمها لإجراءات تحالف دعم الشرعية للتعامل مع هذا الانتهاك السافر.

إلى ذلك، أعلن التحالف تنفيذ 35 عملية استهداف ضد الميليشيا في مأرب وشبوة، مشيراً إلى تدمير 15 آلية والقضاء على أكثر من 133 عنصراً إرهابياً في شبوة.
…المزيد



الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق