آخر الأخبارأخبارأخبار العالم

“سبعيني” عبر الأطلسي “داخل برميل”.. ويستعد لقطع المحيط مجددا بـ”مركب تجذيف”

أعلن فرنسي يبلغ الخامسة والسبعين سبق أن عبر المحيط الأطلسي ببرميل عام 2019، أنه سيعاود الكرة، ولكن بواسطة مركب تجذيف هذه المرة، ينطلق به الأربعاء من ساغريس في جنوب غرب البرتغال، سعياً إلى أن يصبح أكبر من حقق هذا الإنجاز سناً. وأوضح جان جاك سافان لوكالة (فرانس برس) أنه يتوجه الجمعة بالسيارة من مكان سكنه في حوض آركاشون بالقرب من مدينة بوردو في جنوب غرب فرنسا، حيث يسكن، إلى مدينة ساغريس البرتغالية التي يتوقع أن يصل إليها الأحد.

وأضاف أن قاربه سيوضع في الماء الاثنين، لتجرى عليه الثلاثاء التعديلات النهائية ثم ينطلق الأربعاء في رحلته، متوقعاً أن تكون الأحوال الجوية مؤاتية. ويتوقع جان جاك سافان أن تستغرق رحلة عبوره على متن قاربه Audacieux (“جريء”) نحو مئة يوم، وستكون نقطة الوصول جزر الأنتيل الفرنسية، وإذا أمكن في المارتينيك ، حيث كان خط نهاية انجازه السابق.

وكان هذا الجندي السابق الذي يريد تحدي الشيخوخة أمضى عام 2019 أكثر من أربعة أشهر في قارب على شكل برميل طوله ثلاثة أمتار وقطره متران وعشرة سنتيمترات، عبر بواسطته المحيط الأطلسي بمفرده، في رحلة تقاذفته خلالها الرياح والتيارات. أما هذه المرة، فيبلغ طول زورقه (البرتقالي مثل “البرميل”) ثمانية أمتار، بعرض متر و70 سنتيمتراً. ويحتفل سافان بعيد ميلاده الخامس والسبعين في 14 يناير المقبل.

 

تابعوا آخر أخبارنا المحلية والرياضية وآخر المستجدات السياسية والإقتصادية عبر Google news

Share

طباعة





الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق