رياضة

رابطة الأندية الأوروبية تضغط على كاف وتطالبه بإلغاء أمم أفريقيا


أرسلت رابطة الأندية الأوروبية المعروفة بـ”ECA“، خطاباً رسمياً إلى الاتحادين الدولى لكرة القدم والأفريقى، تطالب خلاله بإلغاء بطولة كأس الأمم الأفريقية فى الكاميرون.


وتخشى رابطة الأندية الأوروبية إقامة بطولة كأس الأمم الأفريقية فى الكاميرون 9 يناير من العام المقبل، فى ظل انتشار متحور فيروس كورونا الجديد “أوميكرون”، والذى يهدد سلامة لاعبى البطولة.


خطاب رابطة الأندية الأوروبية


ومن المقرر أن يتم عقد اجتماع طارئ ما بين جيانى إنفاتينيو رئيس الاتحاد الدولى لكرة القدم “فيفا”، وباتريس موتسيبى رئيس كاف وصامويل إيتو رئيس الاتحاد الكاميرونى، لبحث خطاب رابطة الأندية الأوروبية.


وكانت إذاعة “راديو مونت كارلو”الفرنسية، قد أكدت أن مسئولى الاتحاد الأفريقى، يبحثون لإلغاء منافسات بطولة كأس الأمم الأفريقية، بسبب متحور فيروس كورونا “أوميكرون”.


كانت مصادر داخل الاتحاد الأفريقى لكرة القدم “كاف” كشفت لـ”اليوم السابع” عن وجود اتجاه قوى لتأجيل كأس أمم أفريقيا حتى شهر يونيو المقبل، وذلك بعد أن أرسل الاتحاد الأفريقى خطاب رسمى اللجنة المنظمة المحلية للبطولة فى الكاميرون، للاستفسار عن مدى الجاهزية لاستضافة الحدث القارىي والأوضاع الصحية في البلاد مع تفشي فيروس كورونا، بالإضافة إلى الوضع الأمني فى البلاد.


وأكدت المصادر أن هناك خلافا بين انفانتينو رئيس الاتحاد الدولى لكرة القدم “فيفا” والاتحاد الأفريقى بشأن إقامة البطولة في موعدها يرجع إلى تضارب مواعيد البطولة وإمكانية استقدام اللاعبين المحترفين من القارة العجوز خاصة وأن القيمة التسويقية للاعبين هو ما يحدد نجاح البطولة ومدى اهتمام الرعاه والجماهير بها.


وأضافت المصادر أيضًا أن فوز صامويل إيتو برئاسة الاتحاد الكاميرونى لكرة القدم جعل الأمور تنقلب رأسا على عقب خاصة بعد أن كان لسيدو مبومبو نجويا رئيس الاتحاد السابق مدعوم بشكل كبير من قبل إنفانتينو، وكان الأمر ممهدا لتأجيل البطولة، إلا أن فوز إيتو لم يكن أمر محبب لرئيس فيفا نظرا لما يتمتع به من شعبية كبيرة داخل الكاميرون وطموحات لقدرته على الخروج من النفق المظلم للبطولة وتنظيمها بنجاح.


كان الاتحاد الأفريقي أعلن في وقت سابق المواعيد الرسمية للبطولة، لتنطلق في التاسع من يناير 2022 وتختتم بالمباراة النهائية يوم 6 فبراير المقبل، إلا أنه على الرغم من ذلك فإن العديد من التقارير والمواقف المتضاربة لازالت تثير الشكوك حول إمكانية صدور قرار بسحب التنظيم مجددا من الكاميرون أو التأجيل.


الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق