رياضةكورة

جوارديولا: أتمنى الفوز بدوري أبطال أوروبا كل عام ولايبزيج فريق معقد



تحدث الإسباني بيب جوارديولا، المدير الفني لفريق مانشستر سيتي الإنجليزي، عن مباراة فريقه أمام نظيره لايبزيج في الجولة الأولى من دور المجموعات ببطولة دوري أبطال أوروبا.


وقال ‏بيب جوارديولا خلال المؤتمر الصحفي الخاص بالمباراة الأوروبية: “إنها اول مباراة في دور المجموعات، كل موسم مختلف، قدمنا بطولة لا تصدق في الموسم الماضي.، قدمنا أداءً رائعا في دور المجموعات ولهذا استحقينا الوصول للنهائي”.


وأضاف مدرب السيتي :” الرياضة هي دائمًا تحدٍ جديد، ما حدث في الماضي يكون في الماضي، نشارك في هذه البطولة ونحن نشعر بأننا محظوظين، سنحاول الفوز بأول مباراة، وسوف نقدم أداءً جيد غدًا”.


وواصل جوارديولا: “في كل موسم ابدأ هذه البطولة يتم سؤالي عن ماذا كنت مرشحًا للفوز بها، ولكني لا استطيع إخبارك لأني لا أعلم، لا يمكن التنبؤ، لان هناك الكثير من الفرق القوية، إنها مختلفة تمامًا منذ أن بدأت مع برشلونة”.


و‏أكمل بيب: “غدًا لايبزيج، من المهم جدًا أن نبدأ بشكل جيد، خصوصا وإنه ، على ملعبنا، لايبزيج دائمًا ما كان فريق معقد، رأينا فلسفة هذا النادي، مع اللاعبين الشبان ، والذين يلعبون بشكل محدد في جميع الأقسام، سنمضي خطوة بخطوة”.


و‏أردف جوارديوى قائلا: “الناس بإمكانها أن تقول أن النادي فشِل، ولكنه كان إنجازا لا يُصدق في الموسم الماضي، الآن نبدأ موسم جديد وكل فريق يرغب بالفوز بالبطولة”.


‏وزاد مدرب مانشستر سيتي : “دائمًا ابدأ هذه البطولة بدافع. انا سعيد جدًا هنا، النادي قام بخطوة للأمام في الموسم الماضي، لقد تحسنا كثيرًا، لعبنا 13 مباراة وفزنا بـ11”.


وإستكمل :”بالنسبة لخسارة ليون أنا متيقن من ذلك، اللاعبين لديهم احاسيس، وروح، وهو أمر مؤلم عندما لا تحقق الإنجاز، بالنسبة لهم، إنه تحدٍ جديد”.


وتابع المدرب الاسباني: “إنها تعتمد على طريقتك في الأداء، الإصابات، والمزاج العام. نحن ما زلنا في سبتمبر، النهائي في مايو، الكثير من الأمور قد تحدث. افضل درس تعلمته هو أن تركز على المباراة المقبلة”.


وواصل بيب تصريحاته :”عندما يفوز هؤلاء اللاعبون بـ3 دوري من اصل آخر 4 فهذا يمنح شعورًا بأن الفريق بإمكانه تقديم شيء افضل. هم يريدونها، كأس دوري الابطال ولكن هناك الكثير من الفرق الأخرى التي تريدها أيضا”.


وعلق على ضغط الجماهير بتحقيق دوري الأبطال بقوله: “أنا أتقبل ذلك، إنه الأمر نفسه في كل عام، إذا حققت دوري الأبطال فسأكون سعيدًا من اجل النادي، إذا لم أتمكن من تحقيقها فما باليد حيلة”.


‏وأختتم بيب: “بإمكانكم أن تحكموا على مدى نجاحي في فترتي مع السيتي، أحاول أن ابذل ما في وسعي في كل يوم، سواء فزت أو لا. الناس تحكم على عملي كما احكم انا على لاعبيني، وعلى مدى العمل الرائع الذي قاموا به في آخر 5 أعوام”.


 


الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock