السيارةسيارات

مبيعات السيارات بمصر تنخفض 11% في مايو الماضي




03:30 م


الإثنين 29 يونيو 2020

كتب – أيمن صبري:

كشفت أحدث البيانات الصادرة عن مجلس معلومات سوق السيارات “أميك” عن انخفاض المبيعات في قطاع السيارات خلال شهر مايو الماضي بنسبة 10.9 بالمئة على أساس سنوي.

وبحسب “أميك” فقد بلغ إجمالي المبيعات في قطاعات سيارات الركوب (الملاكي) وحافلات نقل الركاب والشاحنات التجارية 12.129 سيارة مقارنة بـ13.618 وحدة في مايو 2019.


وسجل قطاع سيارات الركوب “الملاكي” تراجعًا بنسبة 17 بالمئة على أساس شهري، حيث بلغت المبيعات بنهاية مايو 8.091 سيارة في حين بلغت المبيعات خلال نفس الشهر من العام الماضي 9.805 وحدة.

ويرجع الانحسار الملحوظ بقطاع سيارات الركوب إلى الأزمة التي يعيشها الاقتصاد المصري جراء تفشي فيروس كورونا المستجد المسبب لمرض “كوفيد-19″، والذي تسبب في شل حركة الإنتاج والمبيعات.

وبالمثل تراجعت مبيعات الشاحنات التجارية بنسبة 17.2% خلال الفترة المذكورة، إذ انتهت المبيعات عند 2.176 سيارة في حين كانت قبل عام 2.627 وحدة.


أما قطاع حافلات الركاب فقد وصل إجمالي مبيعاتها 1.862 وحدة بزيادة 57 بالمئة مقارنة بمبيعات شهر مايو 2019 الذي توقفت مبيعاته عند 1.186 وحدة.

ويرى خبراء بقطاع السيارات المصري أن الفترة المتبقية من 2020 قد تشهد انفراجة على المبيعات والإنتاج، وخاصة مع بدء الدولة في التعايش مع فيروس كورونا.

قال المهندس رأفت مسروجة، الخبير والرئيس الشرفي لمجلس معلومات سوق السيارات “أميك”، إن توجه الدولة للتعايش مع “كورونا” بداية من يوليو المقبل سيسهم فى انتعاش سوق السيارات المحلي بقوة مرة أخرى.

ونصح شركات صناعة السيارات بالترويج لموديلات 2021، متابعًا أن هذا هو الوقت المناسب لطرح تلك الموديلات فى وقتها الأصلي.

من جانبه قال المهندس خالد سعد، الأمين العام لرابطة مصنعي السيارات في مصر، إن قطاع السيارات أبرز القطاعات التي تضررت من جائحة “كورونا” خلال الفترة الحالية نتيجة توقف الإنتاج بالمصانع وتأجيل قرار الشراء للكثير من المستهلكين.

وتوقع سعد، أن يشهد الربع الثالث بداية انفراجة للأزمة بحيث يكون هناك زيادة بمبيعات السيارات، ولكنها مقارنة مع مبيعات العام الماضي من نفس الفترة ستكون متراجعة بنسبة لأقل من 40%.

يشار أن خبراء بوكالة بلومبرج الاقتصادية للأنباء أن يشهد قطاع السيارات العالمي ضربة قاسمة مع نهاية 2020، مشيرين إلى أن تعافي القطاع بشكل كامل من تداعيات أزمة كورونا لن يكون قبل عام 2022.​​



الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock