تقنية

محطات وقود بطراز معماري فريد.. قريباً في الكويت


«البترول الوطنية»: تخصيص 19 موقعاً جديداً تغطي المناطق الإسكانية الجديدة

محطات وقود بطراز معماري فريد.. قريباً في الكويت

  • إزالة وإعادة إنشاء 7 محطات قائمة قريباً.. خدماتنا لن تتوقف في المحطات القديمة
  • خدمات غير بترولية 5 نجوم في المحطات لتحقيق أعلى عائد استثماري
  • طرح مزايدة لتوفير خدمات المطاعم والتسوق في 5 محطات
  • افتتاح محطتي شارع الغزالي والدوحة مايو المقبل

إعداد: أحمد مغربي
تخطو الكويت خطوات متقدمة نحو بناء 100 محطة وقود جديدة وذلك عقب أخذ الموافقات الرسمية من قبل مجلس إدارة مؤسسة البترول الكويتية والمجلس الأعلى للبترول، حيث بدأت شركة البترول الوطنية الكويتية وبالتنسيق مع بلدية الكويت والهيئة العامه للإسكان تخصيص مواقع للمحطات الجديدة، وقد تم حتى الآن تخصيص 19 موقعا جديدا تغطي المناطق الإسكانية الجديدة مثل مدينة الشيخ جابر ومدينة الشيخ سعد وكذلك مدينة الشيخ صباح الأحمد، وتقوم الشركة حاليا وبالتعاون مع مستشار متخصص بإعداد التصاميم الفنية النهائية واستخراج تراخيص البناء اللازمة وتحديد الميزانية التقديرية.

«البترول الوطنية» التي تدير 43 محطة وقود حاليا وضعت تصاميم جديدة لمحطات وقود بطراز عصري متقدم يضاهي أحدث المحطات العالمية لتنفرد الكويت من اليوم بأحدث التحف الفنية والمعمارية في بناء وتشييد محطات الوقود التي تلبي كل احتياجات العملاء وليس الاقتصار فقط على ملء خزان الوقود، حيث تمت مراعاة كل الاحتياجات سواء للزبائن أو العاملين في هذه التصاميم بالإضافة إلى الشكل الجمالي الذي يضاهي أفضل المحطات العالمية.

وتتمثل الخطة المتفق عليها من قبل «البترول الوطنية» في طرح مناقصات إنشاء 100 محطة تباعا بعدد 20 محطة في كل طرح، على أن يكون الانتهاء من إجمالي الـ 100 محطة وقود بحلول 2020.

رخص البناء


وتعاني الكويت منذ سنوات من قلة عدد محطات الوقود، في ظل زيادة أعداد السيارات بشكل كبير وهو ما يؤدي إلى طول فترة انتظار السيارات عند تعبئة الوقود.

وقالت شركة البترول الوطنية ردا على أسئلة لـ «الأنباء» عبر الإيميل، إنه من المتوقع الانتهاء من استخراج رخص البناء منتصف العام الحالي، حيث يتم بعدها تخصيص الميزانية وطرح المناقصات على قوائم المقاولين المؤهلين لإنجاز هذه الأعمال.

وانفردت شركة البترول الوطنية بإعداد تصاميم مميزة وفريدة وحديثة للمحطات تتماشى مع المستويات العالمية وستكون واجهة للكويت، وللعلم تم إعداد هذه التصاميم بواسطة مستشار عالمي متخصص في مثل هذا النوع من الأعمال مع الشركات العالمية.


وفيما يعد نقلة نوعية في الترشيد فإن عمل نحو 15 إلى 20% من عمل المحطات الجديدة سيتم من خلال استخدم الطاقة البديلة، وأن مساحات المحطات ستختلف من موقع لآخر وتتراوح بين 3 آلاف و 10 آلاف متر مربع حسب موقعها، وستوفر هذه المحطات الخدمات غير البترولية حسب تصنيف كل منها وفقا لقرار المجلس البلدي سواء من ناحية الخدمات المقدمة أو الرديفة مثل المطاعم أو خدمة غسيل السيارات.

طاقة متجددة

وتضمن تصاميم محطات الوقود الجديدة وحدات لإنتاج الطاقة من مصادر الطاقة المتجددة مما يحقق وفرا على المدى البعيد، كما تتضمن خدمات غير بترولية تحقق عائدا للشركة نتيجة لاستثمارها.

كما أن الخدمات غير البترولية مثل المطاعم والمقاهي ومراكز التسوق التي تقدم بالمحطات محددة بصورة واضحة بقرار ملزم من قبل المجلس البلدي وهي تختلف حسب موقع المحطة إذا كانت داخل منطقة سكنية أو على شارع رئيسي أو على طريق سريع.

وتسعى الشركة إلى الحصول على التراخيص اللازمة لتوفير مثل هذه الخدمات لخدمه الجمهور، حيث تم طرح مزايدة على موفري هذه الخدمات المؤهلين لاستغلال المواقع المرخصة في عدد 5 محطات وستعمل الشركة على زيادة هذه المواقع في المستقبل.

وفي موازاة إنشاء المحطات الجديدة لم تتوان الشركة في ترك المحطات القائمة حيث تولي «البترول الوطنية» اهتماما كبيرا لتطوير المحطات القائمة، فقد تمت إزالة وإعادة إنشاء محطتي شارع الغزالي والدوحة الدائري الرابع ومن المتوقع افتتاح هاتين المحطتين خلال شهر مايو القادم، كما أن الشركة ايضا بصدد إزالة وإعادة إنشاء 7 محطات.

ولأن العمل لا يتوقف لدى «البترول الوطنية» فهناك قائمة أخرى، حيث ستتم إعادة إنشائها وفقا للتصاميم الجديدة وستكون مزودة بالخدمات غير البترولية مثل السوق المركزي وخدمة السيارات والمأكولات السريعة.


اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock